أخبار العرب

الصلاة في الاقصى رغم الحواجز

 

أدى عشرات الآلاف من المصلين، صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، رغم القيود التي فرضتها سلطات الاحتلال والحواجز التي نصبت على أبواب القدس القديمة والأقصى.

وقدرت دائرة الأوقاف الإسلامية عدد المصلين في الأقصى، ب30 ألف مصل.

ودعا مفتي القدس والديار الإسلامية الشيخ محمد حسين المسلمين الى شد الرحال والرباط في المسجد الأقصى وقال:” أنتم حراس الأقصى وسدنته ومن تحافظون عليه في ظل استهدافه من المتطرفين”.

وتحدث الشيخ محمد حسين خلال الخطبة عن تصعيد سلطات الاحتلال في تنفيذ مخططاتها في القدس، خاصة في حي الشيخ جراح “مخطط لتهجير العائلات منه”، وقرار يقضي بهدم حي البستان، وبالتالي تفريغ هذه الأحياء من أهلها.

قيود وحواجز

نصبت قوات الاحتلال الحواجز ونشرت قواتها على أبواب القدس القديمة والمسجد الأقصى، وحررت هويات الوافدين الى الأقصى، ومنعت أهالي الضفة الغربية من الدخول وقامت بترحيلهم عبر حافلات الى الحواجز المقامة على مداخل مدينة القدس.

واعتدت قوات الاحتلال بالدفع على المصلين خلال سيرهم في طريق باب الاسباط المؤدي الى الاقصى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »