أخبار العرب

صلوات تلمودية جماعية في المسجد الأقصى لأول مرة منذ احتلاله

صلوات تلمودية جماعية في المسجد الأقصى لأول مرة منذ احتلاله

وكالة أنباء كل العرب: إقتحم مئات المستوطنين، خلال أيام عيد الفصح اليهودي، المسجد الأقصى المبارك وأدّوا صلوات تلموديّة جماعية علنيّة بالنصاب الديني اللازم، لأوّل مرّة منذ احتلال المسجد الأقصى عام 1967، بحسب ما أعلنت منظّمة صهيونيّة الأحد.

وجرت هذه الصلوات خلال أيام عيد الفصح اليهودي، الذي انتهى مساء السبت، بمصادقة من الاحتلال وبصوت مرتفع، بحماية شرطة الاحتلال.

وشارك في الصلوات أكثر من 2600 شخص خلال أيام عيد الفصح، بينما اقتحم المسجد الأقصى أكثر من 10 آلاف مستوطن.

وأجريت الصلوات في الجانب الشرقي من قبّة الصخرة.

وبحسب منظّمة “المقرّ لأجل أرض إسرائيل” الصهيونية، أجريت كافة الصلوات بحضور كامل ومرافقة كثيفة من أفراد شرطة الاحتلال، الذين سمحوا للجماعات الدينيّة بالصلاة “على راحتهم، كل صلاة حتى انتهائها”.

وكشفت المنظمة أن وزير الأمن الداخلي للاحتلال، أمير أوحانا، وقائد جهاز شرطة الاحتلال الجديد، كوبي شبتاي، اقتحما المسجد الأقصى أيضًا.

وخلال الاقتحامات، أبعدت قوات الاحتلال المصلّين المسلمين والمرابطين وأفراد الوقف الإسلامي العاملين في المسجد الأقصى.

ورفع الاحتلال الوقت المخصّص للمستوطنين من 4.5 ساعة إلى 5.5 ساعة.

والخميس الماضي، وجّهت وزارة الخارجيّة الأردنيّة مذكرة احتجاج رسمية عبر القنوات الرسمية، طالبت فيها إسرائيل كقوة قائمة بالاحتلال، بالكف عن انتهاكاتها واستفزازاتها المرفوضة والمدانة وباحترام الوضع القائم التاريخي والقانوني في القدس وباحترام سلطة وصلاحيات ادارة أوقاف القدس.

وأدانت الخارجية الأردنية استمرار الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى، وآخرها السماح باقتحامات المتطرفين للمسجد وبأعداد كبيرة تحت حماية الشرطة الاحتلال.

وقالت الخارجية الأردنيّة إن التصرفات الإسرائيلية بحق المسجد “مرفوضة ومدانة، وتمثل انتهاكا صارخا للوضع القائم التاريخي والقانوني وللقانون الدولي ولالتزامات إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال في القدس الشرقية المحتلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »