أخبار العرب

وفاة قاضي محاكمة صدام حسين بفيروس كورونا

وفاة قاضي محاكمة صدام حسين بفيروس كورونا

وكالة أنباء كل العرب: توفي قاضٍ عراقي متقاعد ترأس محاكمة الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، بعد صراع مع كوفيد -19، حسبما أعلنت أعلى هيئة قضائية في البلاد.

ووفقًا لمجلس القضاء الأعلى العراقي توفي القاضي محمد عريبي الخليفة، 52 عامًا، في مستشفى ببغداد حيث كان يعالج من مضاعفات فيروس كورونا.

تخرج عريبي في كلية الحقوق في جامعة بغداد عام 1992 وعين قاضيا عام 2000 بموجب مرسوم جمهوري.

واشتهر بعد أن تم تعيينه قاضي تحقيق في محاكمة  الرئيس صدام حسين في أغسطس 2004. وتولى لاحقًا منصب كبير قضاة محاكمة صدام بعد أن أثبت ولاءه للأمريكان والإيرانيبن ضمن محاكمة سياسية قصد منها التخلص من الرئيس الراحل صدام حسين .

و شملت المحاكمة أيضًا ابن عم صدام علي حسن المجيد، وخمسة قادة عراقيين آخرين في تهم تتعلق بأدوارهم في حملة 1987-1988  ضد الأكراد، والمعروفة باسم حملة الأنفال ، كما ادعت المحكمة المزعومة.

وبعد مسرحية المحاكمة، أدانت هذه المحكمة الأمريكية الإيرانية التي التقت مصالحها، أدانت الرئيس صدام حسين وحكم عليه بالإعدام ، مرضاة للمحتلين الجدد ( أمريكا وإيران) وتم تنفيذ الحكم في أول أيام عيد الأضحى في 30 ديسمبر 2006.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »