اقتصاد

وزيرة الهجرة تلتقي 50 من أبرز رواد الأعمال المصريين في الخارج

وزيرة الهجرة تلتقي 50 من أبرز رواد الأعمال المصريين في الخارج

السفيرة نبيلة مكرم تطلق مبادرة “بيتك ومكانك” لمساعدة العائدين من الخارج أصحاب التخصصات المتميزة من خلال الاستفادة منهم بمؤسسات الدولة

وكالة أنباء كل العرب: عقدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، اجتماعًا عبر تطبيق زووم مع 50 من أبرز رواد الأعمال المصريين في عدة دول حول العالم، أعضاء «Egyptian Professionals Network – EPN» وهي عبارة عن تجمع قيادات مهنية مصرية في مجالات مختلفة بالخارج، وذلك لبحث عدد من الموضوعات واستعراض المشروعات القومية في مصر، وما تتيحه الدولة المصرية من فرص لرواد الأعمال من أبناء الوطن بالخارج في قطاعات العمل المختلفة خلال هذه المرحلة بمؤسسات الدولة المصرية.

وتناول اللقاء نقاشات حول سبل الاستفادة من تخصصات رواد الأعمال المصريين بالخارج، بمؤسسات الدولة المصرية في مختلف المجالات لتحقيق رؤية الدولة للتنمية المستدامة 2030، وفي هذا الصدد، أطلقت السفيرة نبيلة مكرم مبادرة بعنوان “بيتك ومكانك” لمساعدة المصريين بالخارج العائدين لمصر في التواصل مع الجهات المختلفة في الدولة وفقًا لتخصصاتهم ووفقًا لاحتياجات هذه الجهات.

وخلال اللقاء، قدمت وزيرة الهجرة التهنئة للمشاركين بقرب حلول شهر رمضان وقامت بالرد على أسئلتهم، مستعرضة جهود وزارة الهجرة في دعم وتطوير مهارات الشباب المصري للقدرة على المنافسة في سوق العمل العالمي، بالإضافة إلى المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال، بمشاركة متخصصين في مجالات التسويق والهندسة والاستثمار وإدارة المشروعات وغيرها من المجالات.

وتابعت وزيرة الهجرة أن الوزارة حرصت على دمج المصريين العائدين من الخارج المتضررين من تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، وتوفير فرص التدريب والتأهيل لسوق العمل من خلال مبادرتي “نورت بلدك” و”بداية ديجيتال”، وكذلك مؤتمرات “مصر تستطيع” بنسخه المختلفة وفتح الباب للتعاون بين المستثمرين المصريين بالخارج والشركات الوطنية، فضلًا عن مركز وزارة الهجرة للحوار لشباب الدارسين بالخارج “MEDCE”، والذي جاء مع انتشار جائحة كورونا وتوقف الدراسة بالجامعات، وعودة الطلاب المصريين بالخارج لمصر، وتنظيم جولات وزيارات ميدانية واجتماعات لهم مع مسئولين بالدولة لمعرفة الحقائق على أرض الواقع لتسليحهم بالمعلومات حتى يستطيع صد الشائعات التي تم الترويج لها ضد الدولة المصرية بالخارج، مؤكدة أهمية الحديث عن إنجازات الدولة المصرية في الخارج عبر صفحاتهم بوسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم وبلغات البلاد التي يقيمون فيها لأنهم صوت الوطن بالخارج.

واختتمت وزيرة الهجرة حديثها بتوجيه رسالة للشباب للحرص على التحدث باللغة العربية، وأكدت على دور كل مصري بالخارج في  إبراز جهود الدولة والخطوات الإيجابية لتحقيق التنمية والنهوض بمصر في شتى المجالات، معلنة ترحيبها بكل المشاركات المخلصة من كل المصريين بالخارج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »