أخبار العالم

خمسة عراقيين يتقدمون بشكوى قضائية في باريس ضد رئيس الوزراء العراقي السابق عادل عبد المهدي

خمسة عراقيين يتقدمون بشكوى قضائية في باريس ضد رئيس الوزراء العراقي السابق عادل عبد المهدي

وكالة أنباء كل العرب: تقّدمت عائلات خمسة عراقيين بشكوى قضائية في باريس ضد رئيس الوزراء العراقي السابق عادل عبد المهدي، تتّهمه فيها بارتكاب “جرائم ضد الإنسانية وتعذيب وإخفاء قسري” خلال قمع تظاهرات ثورة اكتوبر وفق ما أعلنته محامية مكلفة بالدفاع عن الضحايا  لوكالة فرانس برس.

وتم التقدّم بالشكوى القضائية لدى النيابة العامة المختصة بمكافحة الجرائم ضد الإنسانية في محكمة باريس، وفق المحامية جيسيكا فينال. وجاء في بيان أصدرته المحامية أن عائلات هؤلاء العراقيين الخمسة (أحدهم تعرّض لإصابة حرجة، والثاني مخفي قسرا والثلاثة الباقون قضوا)، “تعوّل على المحاكم الفرنسية، بدءا بالاعتراف بصفتهم ضحايا”.

واعتبار من تشرين الأول/أكتوبر 2019 تظاهر مئات العراقيين على مدى أشهر ضد فساد السلطة. والتحرّك الذي أطلقت عليه تسمية “ثورة أكتوبر” طالب أيضا بتوفير الخدمات العامة والوظائف للعراقيين.

وأوضحت المحامية أنه “رغم أن الدستور العراقي يكفل حرية التعبير والتجمّع، فقد قمعت هذه المظاهرات منذ البداية بوحشية هائلة، ثم أصبح الأمر مكررا وممنهجا: إطلاق الرصاص الحي، انتشار القناصة، استخدام قنابل الغاز المسيل للدموع وتحطيم الجماجم من مسافة قريبة”.

وأشارت المحامية إلى “خطف متظاهرين، وتوقيفات من دون مذكرات قضائية، وأعمال تعذيب والعديد من الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان، التي وثّقتها بعثة الأمم المتحدة إلى العراق “يونامي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »