أخبار العرب

مريم طفلة الأسيرة المقدسية الفلسطينية فدوى حمادة والمحكومة بالسّجن 10 أعوام في سجون الإحتلال الإسرائيلي

مريم طفلة الأسيرة المقدسية الفلسطينية فدوى حمادة والمحكومة بالسّجن 10 أعوام في سجون الإحتلال الإسرائيلي

وكالة أنباء كل العرب: كتب والدها عن زيارتها لوالدتها اليوم في سجن الدامون بعد عدة شهور

“من اصعب الزيارات اليوم…. هذه الورود التي قطفتها مريم لتهديها لوالدتها اليوم  ذبلت في يديها وهي تنتظر في الشمس حتى دخلت الى باب قاعة الزيارة فاخذتها منها سجانة تربت على الحقد وعدم الانسانية وبعدها اختلف وجه مريم الصغيرة دخلت الى قاعة الزيارة وبدأت الزيارة بعد دقيقتين ذهبت مريم الى باب كانت تدخل منه الى احتضان والدتها لاكن الباب كان مقفل بدأت بالصريخ والبكاء  ولن يفهم احد ماذا تريد مريم هي صغيرة وسلاحها البكاء لاكن للاسف انتهت الزيارة دون احتضان الحنان والراحة والحجة للاسف كورونا …”

ولن تهدأ مريم وبقيت تبكي حتى بعد انتهاء الزيارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »