أخبار العرب

الغارديان: مقاتلات إسرائيل تحتل المجال الجوي اللبناني بشكل مستمر ومشاكل نفسية وجسدية للسكان

الغارديان: مقاتلات إسرائيل تحتل المجال الجوي اللبناني بشكل مستمر ومشاكل نفسية وجسدية للسكان

وكالة أنباء كل العرب: نشرت صحيفة “الغارديان” تقريرا لمراسلها في الشرق الأوسط مارتن شولوف، قدّم فيه نتائج دراسة علمية عن الأثر النفسي لاختراق الطيران الإسرائيلي أجواء لبنان على السكان.

ووجدت الدراسة التي نُشرت اليوم الخميس، أن الطيران الإسرائيلي احتل الأجواء اللبنانية مدة ثمانية أعوام ونصف، من 15 عاما محل الدراسة.

ووثقت منظمة “إير. برشر. إنفو” حوالي 22 ألف تحليق في الأجواء اللبنانية. مما يعني أن هدير المقاتلات الإسرائيلية وطنين طائرات الاستطلاع بدون طيار ظل أمر عاديا في حياة اللبنانيين، حيث ظلت هذه الطائرات تهدر فوق مدنهم وقراهم كما تشاء.

وتظهر الدراسة أن صوت الطائرات الحاضر والتهديد المستمر بالعنف، أصبح جزءا من الحالة النفسية الجمعية للسكان. وكان توغل الطائرات الإسرائيلية قصيرا، فيما استمر بعضها مدة أربع ساعات وخمسا وثلاثين دقيقة. واستخدمت إسرائيل في عملية التحليق الطائرات العسكرية المتقدمة وطائرات استطلاع حديثة لا يمكن للدفاعات الجوية اللبنانية الأرضية مواجهتها.

وتُظهر خرائط المسارات التي استخدمتها الطائرات، شبكةً من الحلقات المتداخلة التي غطت معظم لبنان. وركزت الطلعات الجوية على الجنوب، حيث حلقت في مسارات معروفة، ولكن العاصمة بيروت كانت مقصدا دائما وكذا المناطق الواقعة شمالها وتلك القريبة من الحدود السورية. وقال لورنس أبو حمدان، الذي قام بإعداد الدراسة الأشمل في مجالها، إن الدراسات كشفت عن الأثر النفسي الذي تركته عمليات التحليق على السكان. وجمع موقع “إير.برشر.إنفو” 11 ورقة علمية روجعت من قبل الباحثين في المجال وفصّلت الأثر النفسي الحاد الذي يتركه صوت الطائرات، والأعراض الناتجة عن ذلك، وتتراوح ما بين ارتفاع الضغط الدم وضعف الدورة الدموية إلى الآلام الجسدية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »