أخبار العالم

إيران تؤكد أن كل الإجراءات التي اتخذتها قابلة للعودة عنها

إيران تؤكد أن كل الإجراءات التي اتخذتها قابلة للعودة عنها

وكالة انباء كل العرب APA:

عقدت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم، مؤتمرا صحفيا بشأن العلاقات الأمريكية الإيرانية والقضايا الإقليمية الساخنة. وبشأن الملف النووي، أكد سعيد خطيب زاده أن جميع برامج إيران النووية الحالية قابلة للعودة عنها، لكن التأثير السلبي للعقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على إيران لا رجوع فيه.
رداً على محادثات فيينا بشأن الاتفاق النووي الإيراني، قال سعيد خطيب زاده إن الإجراءات الحالية التي اتخذتها إيران لتقليص تنفيذها للاتفاق النووي الإيراني تهدف إلى مواجهة تصرفات الولايات المتحدة وشدد على أن جميع برامج إيران النووية قابلة للعكس وأن على الدول الغربية العمل من أجل التوصل إلى اتفاق نهائي و قال سعيد خطيب زاده، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرنية: إذا تم إنجاز اتفاق في فيينا غدا، فإن كل الإجراءات التي اتخذتها إيران قابلة للعودة عنها تقنيا. ولكن ما لا رجعة فيه هو الإرهاب الاقتصادي من الولايات المتحدة والدول الأوروبية وجميع البلدان التي وافقت على هذه الإجراءات غير القانونية. عقوبات أحادية الجانب ضد الشعب، الضغوط والآلام التي حاول ترامب والسياسيون الأمريكيون الآخرون فرضها على الشعب الإيراني لا رجوع فيها ورداً على القرار الأخير لمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية ضد إيران، قال سعيد خطيب زاده إن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية ملزم بالسعي إلى استقلال وحياد المنظمة، لكن الوكالة تأثرت بإسرائيل. وإن المعلومات الكاذبة والقرارات ذات الصلة المتعلقة بإيران أضرت بشدة بسمعة الوكالة. وأكد مجدداً على أن القرار الذي يهدف إلى الضغط على إيران كان عملاً سياسياً مصمماً بعناية، وأن إيران اتخذت إجراءات حاسمة ومناسبة في المعاملة بالمثل. لكنه في الوقت نفسه قال إن إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية ما زالتا تتعاونان في الإطار الفني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »