أخبار العالم

المغرب والولايات المتحدة يبحثان تحديات الأمن والإرهاب

المغرب والولايات المتحدة يبحثان تحديات الأمن والإرهاب

وكالة أنباء كل العرب: أعلن المغرب، الخميس، إجراء مباحثات مع الولايات المتحدة، حول التحديات الأمنية والتهديدات الإرهابية وشبكات الإجرام المنظم.
جاء ذلك خلال لقاءات جمعت مسؤولين أمريكيين مع المدير العام للأمن المغربي عبد اللطيف الحموشي، خلال زياته الولايات المتحدة بين 13 و14 يونيو/ حزيران الجاري، وفق بيان مديرية الأمن المغربي.
وأفاد البيان، بأن زيارة الحموشي للولايات المتحدة على رأس وفد أمني مغربي، شملت “جلسات عمل ومباحثات مع كل من أفريل هاينز، مديرة أجهزة الاستخبارات الوطنية، ومدير وكالة الاستخبارات المركزية ويليام بيرنز، ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر راي”.
وتناولت تلك اللقاءات “مختلف التهديدات الأمنية والمخاطر المستجدة على الصعيدين الإقليمي والدولي، كما تمت مناقشة الآليات والسبل الكفيلة بمواجهة هذه المخاطر من منظور مشترك”.
كما تطرقت إلى “العمليات الافتراضية المرتبطة بمكافحة الخطر الإرهابي والجريمة المنظمة، خصوصا في أشكالها السيبرانية وارتباطاتها العابرة للحدود الوطنية”، بحسب المصدر ذاته.
وذكر البيان، أن “الزيارة تجسد متانة التعاون الثنائي الذي يجمع بين البلدين في مختلف المجالات الأمنية”.
وأضاف أنها “تأتي في سياق مطبوع بتعزيز وتطوير الشراكة الأمنية القائمة بين المصالح الأمنية المغربية والوكالات الفيدرالية الأمريكية المكلفة بالاستخبارات وتطبيق القانون”.
ويجمع بين المغرب والولايات المتحدة تعاون ثنائي في شتى المجالات الأمنية والعسكرية والاقتصادية والسياسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »