أخبار العالم

اعتقال قائد حماية الحرس الثوري الإيراني بتهمة التجسس، و هروب اثنين من كبار المسؤولين الأمنيين الى الخارج

اعتقال قائد حماية الحرس الثوري الايراني بتهمة التجسس، وهروب اثنين من كبار المسؤولين الأمنيين إلى الخارج

وكالة أنباء كل العرب APA

افادت مصادر إخبارية، بإلقاء القبض على علي نصيري، قائد الحرس الثوري الإيراني، بتهمة التجسس.

كما أعلنت قناة “العماريون” البرقية التابعة للحرس الثوري، عن فرار اثنين من كبار المسؤولين الأمنيين الى خارج إيران.

ووصفت القناة مقتل اثنين من خبراء الطيران في الحرس الثوري الإيراني الذي حصل قبل أسبوع بـ “الاغتيال” ووصفت تسلل أعضاء رفيعي المستوى في جهاز المخابرات والحماية التابع للحرس الثوري ستعاملهم بـ “عواقب وخيمة”.

وذكرت مصادر مطلعة أن “اثنين من كبار المسؤولين الأمنيين” فروا أيضا من البلاد بعد اعتقال قائد حماية الحرس الثوري الإيراني (نصيري) بتهمة التجسس.

تجدر الإشارة على أن الحرس الثوري الايراني يعاني صراعات داخلية منذ سنوات، واخذت تتصاعد تناقضاتها البينية بشكل ملفت، خصوصا ملفات الفساد المالي الكبير الذي ضرب هذه المؤسسة العسكرية والأمنية الإيرانية، ما أدى إلى اختراقات واسعة في صفوف كبار القيادات فيها، فقد كان الحرس الثوري أعلن، يوم الأحد، 12 حزيران/يونيو الجاري، عن مقتل عنصرين من وحدته الفضائية “خلال مهمة”.

ثم أفادت وسائل إعلام محلية إيرانية رسمية عن مقتل “علي كماني ومحمد عبدوس” ، عضوين من وحدة القوة الجوية التابعة للحرس الثوري الإيراني في مدينتي خمين وسمنان.
خلال الأسبوعين الماضيين، وكانت هناك تقارير عن مقتل شخصيات بارزة في الحرس الثوري الإيراني في حوادث مختلفة.

وكان قبلها قد اعلن عن أبرز هذه الحوادث اغتيال حسن صياد خدائي، العقيد في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، في 20 مايو/أيار 2022، بالقرب من منزله في شرق طهران.

بعد يومين من اغتيال خُدائي لقي العقيد علي إسماعيل زاده من فيلق القدس مصرعه بعد سقوطه من شرفة منزله في مدينة كرج غربي طهران.

بالإضافة إلى ذلك، في الأيام الأخيرة، توفي عالم الفضاء أيوب انتزاري، وكمران أغملائي، وهو الذي يعمل في موقع نطنز النووي، بشكل غامض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »