أخبار العرب

شكوك حول الموت المفاجيء لشاعر أحوازي معروف في الأحواز المحتلة

شكوك حول الموت المفاجيء لشاعر أحوازي معروف في الأحواز المحتلة

وكالة أنباء كل العرب APA:

انتقل الى رحمة الله قامة من قامات الشعر الشعبي الأحوازي اول أمس الأربعاء 15 حزيران/يونيو الشاعر الوطني الجريء سجاد البدوي في الأحواز المحتلة بسبب نوبة قلبية!!

وقالت مصادر احوازية في الوطن أن موت البدوي لم يكن موتا طبيعيا، إذ أنه كان قد تعرّض للاعتقالات المتكررة، وكان قد خرج من زنازين الاحتلال الإيرانية قبل فترات، وهو شاب في مقتبل العمر 25 عاما، وبعد يومين من إطلاق سراحه بدأ يعاني من آلام في القلب، وفجأة تعرّض لسكتة قلبية فارق على إثرها الحياة.

يذكر أن قصص الموت المفاجيء، أو التصفيات الجسدية التي تتعرض لها الشخصيات الأحوازية المعروفة بمناوئتها الصريحة لسلطات الاحتلال الإيرانية، هي الرائجة في الأوساط الوطنية الأحوازية، علما ان هذا الاسلوب في تصفية الشهصيات الاحوازية اللامعة امر تصاعد في ظل سيطرة الملالي على مقاليد حكم دولة الاحتلال الإيرانية منذ العام 1979م بمشروعها “الخمينية”، وازدادت قبضتها الأمنية والتصفوية ضد المناوئين عن قبلها الشاهنشاهية، علما بأن أسماء لامعة من الشعراء الاحوازيين الشجعان كانوا قد واجهوا ذات التصفية الجسدية التي حصلت مع الشهيد سجاد البدوي، ومن بين تلك الأسماء اللامعة ما واجهه الشاعر الشعبي الوطني الجريء الشهيد ستار الصياحي الذي تعرّض لجلطة قلبية مفاجأة بعد خروجه من السجن بأسبوع في العام 2012، وكذلك الشاعر الوطني الواعي الشهيد حسن الحيدري في العام 2019م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »