أخبار العرب

الأمن المائي المصري جزء من الأمن القومي العربي  والسيسي يتطلع لتعزيز العلاقات مع تونس.. وقيس سعيد يؤكد: لن نقبل المساس بالأمن المائي المصري

الأمن المائي المصري جزء من الأمن القومي العربي  والسيسي يتطلع لتعزيز العلاقات مع تونس.. وقيس سعيد يؤكد: لن نقبل المساس بالأمن المائي المصري

 

وكالة أنباء كل العرب: قال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسى إنه تناول مع نظيره التونسى قيس سعيد قضية الأمن المائى المصرى كونه جزءا من الأمن القومى العربى، والتأكيد على ضرورة الحفاظ على الحقوق المائية لمصر باعتبارها قضية مصيرية

وأضاف الرئيس فى المؤتمر الصحفى المشترك مع رئيس تونس بقصر الاتحادية، أن “الرئيس التونسى ثمن من جانبه الجهود التى تبذلها مصر للتوصل إلى اتفاق عادل وشامل بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة. كذلك تناولنا آفاق العمل المشترك على الساحة الأفريقية وكيفية دعم العمل الأفريقى فى ظل الدور الهام الذى تلعبه كل من مصر وتونس فى هذا الشأن.”

وأكد الرئيس السيسى، أنه استعرض مع نظيره سعيد، القضايا المطروحة على الساحة العربية، مؤكدين على أهمية دعم العمل العربي المشترك، والحفاظ على الأمن القومي العربي ، وحماية وحدة أراضي وسلامة واستقلالية الدول العربية، وتعزيز مفهوم الدولة الوطنية، ورفض كافة محاولات التدخل الخارجي في الشئون الداخلية للدول العربية”.

وأضاف السيسي أنه وسعيد أكدا على أهمية مواصلة الجهود العربية من أجل دعم القضية الفلسطينية كونها القضية المحورية للعالم العربي، وضرورة بذل الجهود لتطبيق مبدأ حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من يونيو 1967 ، وعاصمتها القدس الشرقية

كما قال الرئيس المصري، السبت، إن بلاده تتطلع لتعزيز العلاقات مع تونس.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي بقصر الاتحادية شرقي القاهرة، جمعه بنظيره التونسي قيس سعيّد.

والجمعة، وصل سعيّد، مصر، في زيارة هي الأولى له منذ توليه منصبه في أكتوبر/تشرين الأول 2019.

وأوضح السيسي في المؤتمر الذي نقلته وسائل إعلام عربية، أن مصر تثمن دور تونس وما تبذله عربيا.

وأضاف: “أتطلع لمزيد من التعاون الوثيق بين البلدين”.

ومن جهته أعرب الرئيس التونسي قيس سعيد عن رفض بلده المساس بالأمن المائي لمصر، وذلك على خلفية زيادة التوترات بشأن ملف سد النهضة.

جاء ذلك على لسان الرئيس التونسي أثناء مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره المصري، في أعقاب مفاوضات جرت بينهما في القاهرة اليوم السبت.

وأكد المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضى في بيان له، أن السيسي وسعيد تطرقا خلال المفاوضات إلى عدد من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشتركة، منها قضية سد النهضة، مضيفا أن الرئيس التونسي “ثمن الجهود المخلصة التي تبذلها مصر للتوصل إلى اتفاق عادل وشامل بشأن قواعد ملء وتشغيل السد لحفظ حقوقها المائية التاريخية في مياه النيل”.

وأشار المتحدث إلى أن السيسي ثمن المستويات المتميزة التي وصلت إليها العلاقات الثنائية بين البلدين، معربا عن حرص القاهرة على بذل المزيد من الجهد للدفع قدما بأطر التعاون الثنائي على شتى الأصعدة، لا سيما فيما يتعلق بتعزيز قنوات التواصل الفعال بين الجانبين على المستوى الاقتصادي وتعظيم حجم التبادل التجاري وزيادة الاستثمارات البينية، ناهيك عن زيادة التشاور بشأن مختلف القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المتبادل، خاصة في ظل العضوية الحالية لتونس في مجلس الأمن الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »