أخبار العالم

تراجع في قوة معسكر ناتنياهو

تراجع طفيف في قوة معسكر نتنياهو

أظهر استطلاع نُشر اليوم، الإثنين، حدوث تراجع طفيف في قوة معسكر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وعدم قدرته على تشكيل حكومة، وفقا للاصطفافات الحزبية الحالية، ولكن المعسكر المعارض له أيضا، لن يتمكن من تشكيل حكومة بعد انتخابات الكنيست، في 23 آذار/مارس الحالي.

ووفقا للاستطلاع الذي نشرته إذاعة 103FM، فإن قوة معسكر نتنياهو لو جرت الانتخابات الآن 47 مقعدا في الكنيست، موزعة كالتالي: الليكود 28، شاس 8، “يهدوت هتوراة” 7، تحالف الصهيونية الدينية والفاشية 4. وحتى لو انضم حزب “يمينا” برئاسة نفتالي بينيت، الذي حصل على 11 مقعدا في هذا الاستطلاع، إلى معسكر نتنياهو، فإنه لن تصل قوة هذا المعسكر إلى أغلبية 61 عضو كنيست.

وفي المقابل، قوة المعسكر المعارض لنتنياهو هي 62 مقعدا، لا يوجد بينها توافق سياسي: “ييش عتيد” برئاسة يائير لبيد 19 مقعدا، “تيكفا حداشا” برئاسة غدعون ساعر 13 مقعدا، المشتركة 9، “يسرائيل بيتينو” برئاسة أفيغدور ليبرمان 7، العمل 6، ميرتس 4، “كاحول لافان” 4.

وبحسب الإذاعة، فإن قوة “ييش عتيد” ازدادت بمقعد واحد على حساب “يمينا”، الذي أعلن رئيسه بينيت الأسبوع الماضي أنه لن ينضم إلى حكومة يشكلها لبيد.

وفيما يتعلق بملاءمة المرشحين مقابل نتنياهو لتولي منصب رئيس الحكومة: نتنياهو 43%، ساعر 42%؛ نتنياهو 40%، بينيت 36%؛ نتنياهو 50%، لبيد 37%. وتدل هذه النتائج على تراجع التأييد لأن يتولى نتنياهو رئاسة الحكومة، قياسا بالاستطلاعات السابقة.

وتبين من الاستطلاع أن 14% من الناخبين ما زالوا مترددين بشأن تصويتهم، ومن شأنهم أن يغيروا صورة توازن القوى في الانتخابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »