أخبار العالم

العدوان الإسرائيلي على غزة أنتج مرضى نفسيين في جيش الاحتلال: جنديٌّ إسرائيليٌّ يحرق نفسه أمام وزارة الأمن

العدوان الإسرائيلي على غزة أنتج مرضى نفسيين في جيش الاحتلال: جنديٌّ إسرائيليٌّ يحرق نفسه أمام وزارة الأمن

وكالة أنباء كل العرب :أشعل جندي إسرائيليّ سابق في جيش الاحتلال نفسه بالنار أمام مكاتب “شعبة التأهيل” التابعة لوزارة الحرب الإسرائيلية في مدينة بيتاح تكفا، الواقعة في مركز الدولة العبريّة.
وتبيّن بحسب التفاصيل التي أوردها موقع “WALLA” أنّ الجندي الصهيوني إيتسيك سعيديان البالغ من العمر 26 عامًا، كان مُصابًا بصدمة نفسية جراء مشاركته في العدوان على قطاع غزة عام 2014 (الجرف الصلب). ومن الجدر بالذكر أنّ جنديّ الاحتلال يُعاني من مرضٍ نفسانيٍّ يُطلَق عليه علميًا اسم (Post Trauma).
وفي السياق عينه، تحدث رئيس أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي صباح اليوم مع شقيقة سعيديان، وقال “بين جنودنا وعناصر احتياطنا هناك من إصاباتهم لا يمكن رؤيتها وهم يحملون ندوب المعركة منذ سنوات عديدة “. وفي وقتٍ لاحقٍ قام الجنرال كوخافي بزيارة جنديّ الاحتلال في المُستشفى الذي يُعالَج فيه.
وأفاد “WALLA” أن سعيديان معترف به من قبل وزارة الأمن كمصاب جيش بسبب صدمة المعركة التي يعاني منها، مضيفًا أنه بموجب خدمته في لواء غولاني ومشاركته في “الجرف الصلب” عام 2014 ، قاتل مقابل قوات “حماس” في معارك في حي الشجاعية بغزة. وبعد تسريحه، لجأ إلى وزارة الحرب وهناك اعترف المسؤولون بنسبة منخفضة نسبيًا من الإعاقة (الإصابة)، وقد سعى من أجل الاعتراف بنسبة أكبر.
وقال مسؤول القسم الطبيّ الذي يُشرِف على علاج الجنديّ، قال للقانة الـ13 في التلفزيون العبريّ، إنّ حالته حرجة جدًا، لافِتًا في الوقت عينه إلى أنّ حالته الصحيّة خطيرة للغاية وأنّ هناك خطرًا حقيقيًا على حياته، على حدّ تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »