أخبار العرب

ارتفاع حاد لجرائم المستوطنين ضد الفلسطينيين

وزارة الخارجية الفلسطينية تدين الإعتداءات

ارتفاع حاد لجرائم المستوطنين ضد الفلسطينيين

 

قالت وزارة الخارجية الفلسطينية، إن جرائم المستوطنين واعتداءاتهم على المواطنين في البلدات والقرى الفلسطينية شهدت ارتفاعًا حادًا خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأضافت الوزارة، في بيان: إن تلك الاعتداءات تتم في وضح النهار وتعكس السهولة في تنقل وتحرك عناصر المستوطنين الإرهابية، والحرية الممنوحة لهم سواء في مراحل التخطيط لاعتداءاتهم ورصدهم للضحايا وصولًا إلى تنفيذ جرائمهم بأريحية كاملة.

وأوضحت أن جرائم المستوطنين المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته، تفضح من يحاولون حماية الاحتلال الإسرائيلي من تحقيقات محكمة الجنايات الدولية.. مشيرة إلى أن التقارير الحقوقية وشهادات الضحايا ووسائل الإعلام المختلفة، بما في ذلك وسائل إعلام إسرائيلية، تُجمع على أن كافة الاعتداءات العنيفة تتم تحت أنظار وحماية ودعم قوات الاحتلال وإسنادها، سواء من خلال مراقبة المستوطنين خلال تنفيذ اعتداءاتهم، أو التدخل لتوفير الغطاء لانسحابهم عبر اقتحام عنيف للبلدات الفلسطينية وإغراقها بقنابل الغاز واستكمال المهمة التي بدأتها مليشيات المستوطنين في تفريق المواطنين الفلسطينيين بهدف منعهم من حماية ممتلكاتهم.

وأدانت الخارجية الفلسطينية، في بيانها، الانتهاكات والجرائم التي ترتكبها عناصر الإرهاب المنتشرة في تلال وهضاب وجبال الأرض الفلسطينية المحتلة، مؤكدة أن عناصر ومكونات هذه الصورة الاحتلالية الإحلالية العنصرية واضحة ولا يمكن لأي طرف إخفاؤها أو تجاهلها، خاصة من حيث الوضوح الشديد لبصمات المؤسسة الإسرائيلية الرسمية السياسية والعسكرية والأمنية، «التي زرعت بذور الإرهاب في الأرض الفلسطينية المحتلة وأشرفت ولا تزال على رعايتها وتغذيتها وحمايتها ماليًا وقانونيًا وأمنيًا، وتقوم بتقاسم الأدوار مع تلك المليشيات في تنفيذ اعتداءاتها للسيطرة على المزيد من الأرض الفلسطينية وتخصيصها لصالح الاستيطان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »