أخبار العالم

البرلمان الايراني يوجه اتهامات ضد الرئيس

احتدام الصّراع على السلطة في إيران والبرلمان يُوجّه انتقادات حادّة لروحاني ويتّهمه بـ”تجاهل القوانين والابتعاد عن أهداف الجمهوريّة”

وجّه البرلمان الإيراني اتّهامات ضد الرئيس، حسن روحاني، في صراع محتدم على السلطة بين المتشددين والمعتدلين في البلاد.
ويتهمه النواب بتجاهل القوانين التي مررها البرلمان.
وقالت وكالة “فارس” الإيرانية للأنباء اليوم الأحد أن 190 من الـ 235 مشرعا، الحاضرين، صوتوا لصالح توجيه الإتهامات للرئيس، بدون ذكر مزيد من الخلفيات ولا التفاصيل.
ويرى مراقبون ثمة صلة بين التصويت واستئناف المفاوضات النووية في فيينا، التي ربما تتطلب حلا وسطا مع العدو اللدود للمتشددين، الولايات المتحدة.
يشار إلى أنه بعد وقت قصير من فوزهم في الانتخابات البرلمانية في شباط/فبراير 2020، مارس المتشددون والمحافظون ضغطا لاستدعاء الرئيس المعتدل وإجباره على تقديم استقالته في نهاية المطاف.
ويقول المتشددون إن روحاني ابتعد بالجمهورية الإسلامية عن أهدافها الأيديولوجية بسياسات مؤيدة للغرب واتفاق فيينا النووي عام 2015 .
ومن جانبه، يتهم روحاني المتشددين في البرلمان بالتضحية بالمصالح الوطنية من أجل صراعات محلية على السلطة قبل الانتخابات الرئاسية في حزيران/يونيو المقبل.
وربما لن يكون روحاني نفسه قادرا على خوض الانتخابات مرة أخرى، بعد أن قضى ولايتين في المنصب ، لكن طبقا لمراقبين، يريد المتشددون تقليص فرص مرشحين معتدلين آخرين في الفوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »