أخبار العالم

بريطانيا تستدعي سفير موسكو عقب أنشطة سيبرانية روسية

بريطانيا تستدعي سفير موسكو عقب أنشطة سيبرانية روسية

وكالة أنباء كل العرب : استدعت الحكومة البريطانية السفير الروسي لديها، الخميس، على خلفية أنشطة موسكو السيبرانية.
وذكر بيان صادر عن الخارجية البريطانية أنه “تم استدعاء السفير على خلفية مخاوف بشأن مجموعة من الأنشطة؛ منها الاختراقات السيبرانية، والتدخل في العمليات الديمقراطية، وحشد القوات العسكرية بالقرب من الحدود الأوكرانية وفي شبه جزيرة القرم التي تم ضمها بشكل غير قانوني”.

وأضاف البيان أن الحكومة البريطانية تشعر بقلق بالغ إزاء “السلوك الخبيث” من جانب الدولة الروسية.

وأشار إلى أن وكيل وزارة الخارجية، فيليب بارتون، شدد خلال الاستدعاء اليوم، على دعم المملكة المتحدة للإجراءات التي أعلنها الرئيس الأمريكي جو بايدن؛ ردا على النشاط الروسي الأخير.

وأكد أن التقييم الذي أجرته المملكة المتحدة أفاد بأن أجهزة الاستخبارات الروسية “كانت وراء عملية اختراق أنظمة شركة سولار ويندز (الأمريكية)”.

وتابع أن بارتون أبلغ السفير الروسي أن “المملكة المتحدة ستواصل العمل مع حلفائها لمكافحة العمليات الخبيثة التي تقوم بها أجهزة المخابرات الروسية”.

كما أعرب بارتون عن قلق المملكة المتحدة إزاء حشد القوات العسكرية الروسية بالقرب من الحدود الأوكرانية وشبه جزيرة القرم التي تم ضمها بشكل غير قانوني، حسب البيان.

وفي السياق، طالب البيان روسيا بـ”وقف استفزازاتها وتهدئة التوترات بما يتماشى مع التزاماتها الدولية”.

وجاء بيان المملكة المتحدة في أعقاب قرار الولايات المتحدة، الخميس، بفرض عقوبات جديدة على روسيا، تشمل طرد 10 دبلوماسيين بتهمة “التدخل في الانتخابات الرئاسية والقرصنة”.

كما أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات على 16 كياناً و16 شخصية روسية “حاولوا التأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2020 بتوجيه من قيادة الحكومة الروسية”.

وتم الكشف عن حملة اختراق أنظمة شركة “سولار ويندز” في كانون الأول/ ديسمبر 2020، وقالت الحكومة الأمريكية إن من المحتمل أن تكون الحملة من تدبير روسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »